Bölge Ara

KONYA

قونية


الأماكن السياحية في قونية
المتاحف
متحف مولانا
يستخدم في يومنا هذا كمتحف للدرويش مولانا,و كانت حديقة الورود الخاص بالقصر السلجوقي,و قد قدمه السلطان علاء الدين قايقوبات كهدية إلى والد مولانا سلطان العلماء بهاء الدين ولد,و عندما توفي سلطان العلماء في 12 يناير 1231 تم دفنه في الضريح,و كانت هذه الدفنة الأولى في حديقة الورود,و بعد وفاة سلطان العلماء رجع محبوه إلى مولانا طالبين منه عمل ضريح لوالده,فرفض قائلا"و هل سيكون هناك ضريح له أفضل من قبة السماء؟",و لكن عندما توفي عام 1273,وافق إبن مولانا سلطان ولد على طلب المحبين الخاص بضريح مولانا,و تم بناء ضريح "القبة الخضراء" على يد المهندس التبريزي بدر الدين على 4 رجول فيل بمبلغ 130000 درهم سلجوقي,و لم تنتهي فعاليات البناء منذ ذلك الوقت,و استمرت حتى نهاية القرن ال19,و بدأ إستخدامه كمتحف لمولانا و ضريحه في عام 1926 و أطلق عليه إسم "متحف آثار قونية",و في عام 1954 تم إعادة تنظيم المعرض و تم تغيير إسمه إلى "متحف مولانا",تبلغ مساحة المتحف و الحديقة 65000م2,في حين يبلغ جزء حديقة الورود الذي صودر حديثا 18000م2,و يتم الدخول إلى ساحة المتحف عن طريق "باب درويشان",و تقع غرف الدرويش في شمال و غرب الساحة,و في الجزء الجنوبي يقع المطبخ و ضريح حوررام باشا,و ينتهي بباب هاموشون(الصامتون) الذي يفتح على المقابر الثلاثة,و يحتل الجزء الشرقي الجزء الرئيسي في البناء حيث يوجد به قبر سنان باشا,فاطمة هاتون,و حسن باشا بجانب سماخانه و المسجد,و قبور مولانا و أفراد عائلته,و قد أنشأ الفناء على يد يافوز السلطان سليم عام 1512,و نجد به نافورة مغطاه و حوض سباحة شيبي أرزو (ليلة الزفاف),و في الجزء الشمالي نجد صنبور تضيف لونا جديدا تسمى سلسبيل.
متحف قاراتاي
تم إنشاء مدرسة قاراتاي في عهد السلطان عز الدين قايقاووز في مرحلته الثانية من قبل الأمير جلال الدين قاراتاي,عام 649 هجريا 1251 ميلاديا,و من غير المعروف المهندس الذي قام بإنشاءها,و قد تم إستخدام المدرسة في العصر العثماني,و تم التخلي عنها في أواخر القرن ال19,و كانت تحتل مكانة مهمة في عمل البلاط في العصر السلجوقي,و تم إفتتاحها كمتحف للآثار المصنوعة من البلاط عام 1955,و يوجد بها زاوية بها بحيرة بيشاهير,و ساراي قوبات أباد بين الحفر,مع الحوائط المصنوعة من البلاط,و ألواح البلاط و الزجاج,التي توجد في قونية و ما حولها,و يعرض أيضا ألواح البلاط و السيراميك,القناديل ,و الجبس الذي يرجع إلى العصر السلجوقي و العثماني.
مدرسة سيرتشالي (متحف المقابر)
تم إفتتاحه عام 1960 في مدرسة سيرتشالي لعرض الآثار السلجوقية القديمة في قونية,و تم إنشاءها على يد بدر الدين مصلح عام 1242,وهي من المدارس ذات الساحات المزينة بالبلاط,و يعرض المتحف أحجار القبور القيمة من حيث التاريخ و تاريخ الفن التي تم جمعها من القبور التي صودرت في مدينة قونية و التي تم تصنيفها حسب الدولة السلجوقية و العثمانية,كما يتم التقييم بالنظر إلى الأحجار,الزخارف,الأشكال,و الحروف المكتوبة و تم ترتيبها حسب أزمانها.
متحف آقشاهير
متحف آثار آقشهير:يعرض آثار عصور الحيثين,الفريج ليديين,البيزنطيين,و الرومان.
متحف أتاتورك:هو مبنى تاريخي استخدم كمقر لقائد القوات الغربية أثناء حرب الإستقلال,و يعرض خدماته اليوم كمتحف للحفاظ على خصائص تلك الأيام.
متحف الآثار
متحف قونية للآثار: تم إفتتاحه في مدرسة كارما اورتا في عام 1901,ثم تم نقله إلى متحف مولانا عام 1927 ثم إلى جامع إبليكتشي عام 1953,و في عام 1962 تم إفتتاح المبنى الحالي للمتحف,و يتم فيه عرض الآثار التي تعود إلى العصر الحجري الحديث,العصر البرونزي القديم,العصر البرونزي المتوسط,عصر الحديد(فريج,اورارتو),العصر الكلاسيكي,الهلينيستيكي,الروماني,و البيزنطي,الآثار التي تم العثور عليها في حفريات تشورما,تشاتالهويوك,ايربابا,سوبرده للعصر الحجري الحديث,و في حفريات سيزما,و كاراهويوك للعصر البرونزي القديم,و في حفريات كاراهويوك لعصر المستعمرات التجارية الآشورية,كما يتم عرض أيضا آثار السفن للعصر الفريجي التي وجدت في حفريات تل علاء الدين في قونية,و سفن العصر الفريجي بأشكالها المختلفة التي توجد في كارابينار قيجيقيشلا هويوك في قونية,و أبواب الليديون,كما نجد من العصر الكلاسيكي من قيجيقيشلا هويوك؛الاباسترون,اريباللوس,ليكيثوس,و كيليكسلار,و يعد تابوت روما من الآثار الثمينة التي يجب أن ترى في متحف الآثار,و يتم عرض مقبرة المذبح من العصر الروماني و البيزنطي في المعرض الداخلي للمتحف و في الحديقة,كما يتم عرض فسيفساء الأرضية لكنيسة ترجع إلى القرن ال 6 بعد الميلاد التي عثر عليها في الحفريات التي تمت في سيله تاتكوي و تشومره علي بيه هويوك.
متحف انتوجرافيا
تم إنشاء المبنى كمتحف إقليمي للأغراض التعيلمية,و في عام 1975 تم إفتتاحه كمتحف انتوجرافيا,يحتوي المبنى على 3 طوابق,يوجد في البودروم التصوير,الأرشيف,الآثار الدراسية,و غرفة التدفئة,كما نجد قسم السجاد الذي تم إفتتاحه عام 1999,و في هذا القسم نجد نماذج لسجاد السلاجقة,و يعرض السجاد الذي يعود إلى مراكز السجاد الشهيرة التي تقع في حدود تركيا و في قونية التي تعد واحدة من مراكز السجاد في العالم,نجد قاعة العرض و قاعة مؤتمرات د.محمد أوندر في الطابق الأرضي,و نجد في الطابق الأول المكاتب,الخدمات الإدارية,المكتبة,و مستودعات الآثار,و في صالة العرض نجد البيع,الهدايا,و الأشياء التي تحولت من المتاحف الأخرى للمتحف,و الكثير من الآثار الإنتوجرافية في قونية و ما حولها.
مدرسة انجه ميناره (متحف الأحجار و الأخشاب)
تم إنشاءها عام 1254(663ه) من قبل الوزير السلجوقي عطا فخر الدين علي بهدف تعليم علم الحديث,و قام المهندس المعماري عبد الله اوغلو كيلوك السلجوقي بكتابة سور (يس و الفتح) مزخرفة و منقوشة على الباب التاجي الحجري,يتكون المبنى من 3 أماكن؛ الساحة,الإيوان,الفصول,و حجرات الطلاب و تم عمل القاعدة من الطوب و الحجر,و زينت الواجهة الأمامية بأوراق الأفنتة,و للمبنى 12 زاوية على شكل مثلثات هرمية,و هي مصنوعة من الطوب الفيروزي الأزرق المزجج ,و هو ذو شرفتين,و في عام 1901 تم إحتراقه حتى الشرفة الأولى بفعل البرق,و تم إفتتاحه كمتحف عام 1956,و تم عرض الآثار الحجرية و الخشبية به و التي تعود إلى عصور السلاجقة و البشوات و العثمانيين.
متحف و مكتبة قويون اوغلو
هو متحف خاص و مكتبة تم تأسيسه لعرض الآثار التاريخية التي تم جمعها لسنوات في منزل عزت قويون اوغلو و هو من أقدم عائلات قونية,و بعد ذلك تم التبرع به لبلدية قونية,و قد حولته بلدية قونية الى متحف بالمفهوم العصري ليجيب على التساؤلات المختلفة,و يتم عرض التحف الأثرية و الأنتوغرافية في المتحف,و قد تم ترميم المنزل الذي يقع في حديقة المتحف و تم إفتتاحه للزائرين كنموذج لمنزل بطراز قونية,و المبنى مزيج من العروض القديمة و الحديثة للهندسة المعمارية المدنية,و المتحف غني جدا بالآثار المكتوبة و المطبوعة.
متحف أتاتورك
تم إنشاء المتحف الواقع في شارع أتاتورك عام 1912,و يعد المبنى نموذجا للعمارة الوطنية في القرن ال20,و قد تبرع به أهل قونية إلى أتاتورك عام 1928,و تم إفتتاحه كمتحف عام 1954,و يتم به عرض الملابس و الأدوات التي إستخدمها أتاتورك,و الوثائق المستخدمة في حرب الإستقلال , الصور و قصاصات الصحف.
متحف ايريغلي
هو متحف لعرض التحف الأثرية و الإنتوغرافية,و يتم به عرض الآثار التي تعود إلى عصور الإسلام التركية,الحيثيين,الفريج,اليونانيين,الرومانيين,و البيزنطيين.

الأطلال
نصب صخرة اوريز
هي من أكثر الأماكن الثقافية من مملكة توفانا الباقية إلى يومنا هذا أهمية,و هي في الجنوب تابعة لمقاطعة ايريغلي,و هي اليوم في قرية آيدنكنت التابعة لمقاطعة هاقابينار,و تم صنعها من صخرة في أحد وديان سفوح شمال تورو و يقاس هذا النصب 4,20م×2,40م,تم عملها خصيصا بإختيار أعماق التورو التي تأتي منه المياه الغنية من نهر اوريز التاريخي,و كانت تعطي هذه المياه الحياه لوادي ايريغلي في تلك العصور,و يرجع سبب الحفاظ على الأثر حتى يومنا هذا أنه تم إنشاءه على السطح المواجه لجنوب الصخرة,و تم إنشاءه في عام 800 قبل الميلاد من قبل فار با لا واش و هو من أعظم ملوك دولة توفانا,و نجد الكتابة الهيروغليفية أمام وجه الله و خلف الملك,و يقول في هذه الكتابة "أنا القاضي و أنا البطل ملك توفانا فار با لا واش,قمت بخياطة هذه التعليقات بينما كنت أميرا في القصر,فليباركهم تارهونداس و ليمنحهم الوفرة".
سيلله (سياتا)
تقع في الشمال الغربي على بعد 8 كم من مركز قونية,و تقع اليوم داخل حدود البلدية,و تعمل الأتوبيسات بها,و كانت مركزا مهما في عصر المسيحية,و تم عملها بالحفر في الصخر من قبل الكثير من الرهبان,و سميت في هذا العصر بدير آق,كما سميت بهاجيوس خاريتون (سانت تشاريتون),و تعد هذه الأديرة من أول الأديرة تأسيسا في العالم.
دير آق
تم تشكيله من صخرة كبيرة تشبه المغارة,و قد تم إلحاق كنيسة بالمغارة,و يوجد بها 6-7 مباني و الكثير من الحجرات,يقع هنا القبر الذي يعود إلى مايكل هومينوس و مايكل اوغلو ابراهيم و يتم عرض أحجاره في متحف قونية للآثار.
تشاتال هويوك
تقع على بعد 10 كم من مقاطعة تشومرا التابعة لقونية,و يقع على مرتفعات مختلفة في شكل قمة مقسومة إلى نصفين,و بسبب ذلك أخذت صفة الشوكة,تم إكتشافها عن طريق جي ميلارت في عام 1958,و تم حفرها في الأعوام 1961-1963 و 1965,و تم الكشف عن 13 طبقة في المحاولات التي تمت في المنحدر الغربي للقمة المرتفعة,و أحدث المستوطنات كانت في الطبقة الأولى و كانت بتاريخ 5500 قبل الميلاد,تم التوصل لذلك التاريخ بطريقة ستيل كريتيك,و تم التأكد منه بأسلوب سي 14,النتائج تعود إلى أول مستوطنة,الهندسة المعمارية لأول منزل,و المباني المقدسة و هي تسلط الضوء على تاريخ البشرية, المواد المستخدمة في البناء هي الطين و البوص,و لم يتم عمل حفريات بها حتى عام 1996,و منذ ذلك التاريخ إستمرت الحفريات لثلاثة أعوام عن طريق المعهد البريطاني للآثار برئاسة لان هودر,و تم تقديم الآثار التي تم العثور عليها في الحفريات إلى متحف قونية للآثار,و تم عرض بعضها و البعض الآخر تم وضعه في المستودعات للحماية.
متحف سيلا آيا-إيلينا
تبعد سيلا عن مركز المدينة التابعة للمقاطعة السلجوقية 7كم في محافظة قونية,بعد ولادة المسيح ب327 عام مرت والدة القسطنطين البيزنطي هيلينا إلى قونيا في طريقها إلى القدس من أجل الحج,و شاهدت المعابد المنحوتة التي تعود إلى أول عصور المسيحية هنا,و قررت بناء معبد للمسيحيين في سيلا,و قد إشتركت في وضع حجر الأساس لهذه الكنيسة التي بإسم ميخائيل أرهانكولوس,و يمكن رؤية الإصلاحات التي حدثت للكنيسه على مر العصور,تم الكتابة بالحروف اليونانية على الباب الداخلي للكنيسة,كما توجد كتابة تركية تعطي معلومات بخصوص تاريخ إصلاح الكنيسة,و هو عام 1833,كما يوجد أيضا في نفس المكان كتابة أخرى من 3 سطور تشير إلى انه تم عمل رابع ترميم في عهد السلطان ماجد,تم عمل نحت الكنيسة بأحجار سيلا,كما تم العثور على غرف منحوتة في الصخور في الفناء,و يتم الدخول إلى نارتكس عن طريق الباب الذي يفتح على شمال الكنيسة,و تقع السلالم الخشبية في الإتجاهين المؤديان إلى محفل النساء,و تقف القبة الرئيسية للكنيسة على 4 أقدام فيل,و يوجد للكنيسة 3 أبهاء,و في داخل الكنيسة نجد فازة مزينة بقطع الأخشاب و تحفة فنية هي قفص من الأخشاب,كما توجد رسومات تعود إلى سيدنا عيسى و السيدة مريم و التلاميذ في أقدام الصخور و ممرات القبة.

نصب افلاطون بينار الحثي
يقع في مقاطعة بيشاهير في محافظة قونية,و أول من أخبر به للعالم هو دابليو جي هاميلتون عام 1849,ثم نشر اف ساريف و جي جارستانج العديد عنه,و النصب هو منبع للماء,و يتكون من نقوشات على أحجار مستطيلة في الزوايا,و تم النقش على 14 كتلة حجرية في القسم الأمامي و هي النقوشات التي لم تفقد معالمها,و الخطة الأولية للنصب غير معروفة,و يعد هذا النصب أصغر من اي نصب آخر مكشوف في الهواء,لم يتم النقش على الصخور الطبيعية,و تشكل على كل قطعة الشخصيات التي تم وضعها على كتل الأحجار,و لم يسجل التاريخ المرة الأولى التي تم تجمع بركة ماء لهذا النصب الذي يقع بجوار منبع المياه,الشخصيات التي توجد على كتل أحجار النصب؛أشعة الشمس في الأعلى,و في المنتصف الآلهة التي تعبدهم الشخصيات,و في الجوانب و في الأسفل نجد الشخصيات رافعين أيديهم ليسلموا على الآلهه,و يرجع هذا النصب إلى عصر الدولة الحثية,و في عام 1996 بدأت إدارة متحف قونية أعمال التنظيف و الحفر حول النصب,و ظهرت أبعاد النصب 3,34×3م,و ظهر على شكل قطعة مستطيلة منظمة في وسط بركة الماء,و في عام 1998 تم إثبات وجود نقوش ل5 آلهه آخرين في الجزء السفلي من النصب,و سوف تستمر الحفريات في السنوات المقبلة.
كليسترا المدينة القديمة
تقع على بعد 34كم من قونية,و على بعد 16كم من الجنوب الغربي لمنطقة هاتون ساراي,و تقع داخل حدود قرية جوكيورت في الشمال الغربي,و يفهم من الدراسات التي أجريت أنها ترجع إلى القرن الثالث قبل الميلاد,و تقع على الطريق البري التاريخي (فيج سيبوسته) الذي يستمر من ليسترا حتى هاتون ساراي و ميستيا و بيشاهير,و قد تشكلت بها العديد من الصخور مع نقش الصخور اللينة المشابهة لقابادوكيا في القرن السابع بعد الميلاد,و قد تمت أعمال الحفر في عام 1998 عن طريق إدارة متحف قونية بالتنسيق مع الإدارة الخاصة بالمحافظة,و تم عمل تنظيمات بيئية و ترميمات تنظيفية في كنيسة الصليب المخططة,كنيسة سمبل,حوض المياه الكبير,و المنازل,و بسبب تجاويف الصخور الخارجية و الداخلية لكنيسة الصليب التي تعود إلى القرن الثامن بعد الميلاد فإنها تعطي طابع فريد,و قد تزينت كنيسة سمبل التي تعود إلى القرن الثامن قبل الميلاد التي تعكس هذا العصر,و قد تم النقش على الصخور المقابلة لحوض الماء الكبير الذي يرجع إلى العصر البيزنطي,و تظهر 3 بلاطات ترتكز على الركائز الأربعة,و بالنسبة للمنازل المزدوجة فيوجد امامها نقوش على صخرتين و حولها أشياء متشابكة,و على باب المدخل الشرقي للمنازل تم العثور على نقش يعطي إسم المدينة يرجع إلى القرن الأول قبل الميلاد,و تم الكشف عن تجاويف منزلين يرجعان إلى العصر البيزنطي,و تتشكل كليسترا على شكل تجويفات صخرية تقع على مساحات واسعة,و سوف تتم أعمال الحفريات و التنظيف في الأعوام المقبلة في اورجوب و جورامه لكونها أماكن سياحية.
قاراهويوك
تقع في حي هارمانجيق في جنوب شرق قونية و تبعد عن وسط قونيا 15كم,و تتوفر بها أوتوبيسات البلدية للتنقل,و لا تزال اعمال الحفريات مستمرة حيث بدأها البروفيسور الدكتور سادات ألب,و هي من أقدم الحفريات التركية و أطولها فترة,و يفهم من الدراسات التي تمت في قاراهويوك أنها سكنت في عام 3000 قبل الميلاد (العصر البرونزي-عصر المستعمرات التجارية العاشورية في عام 2000 قبل الميلاد),و قد تم إثبات 27 طبقة أرضية بها,و يمكن تسليط الضوء على أعوام 2000-3000 قبل الميلاد لمنطقة قونية,و هي من بين أهم الآثار في أناضول القديمة,و قد ظهر في الحفريات وثائق توضح العلاقات الثقافية و التجارية لذلك العصر,و يعطينا العصر البرونزي القديم الذي يسبق عصر الحثيين أهم الإكتشافات لفن الأختام في جنوب وسط الأناضول,و قد ساعد في الأبحاث عن المراحل الأولى لكتابة بعض الأختام في الأناضول و العلامات التجارية للحاويات الجرافيتية,و من الآثار الهامة التي تم إكتشافها أباريق ,الكؤوس,مصابيح الزيت على شكل عنب,و أوشحة على شكل حدوة حصان,و تم الحفاظ على المكتشفات و عرضها في متحف قونية للآثار.
أنقاض بولات
تقع في تماشاليك حدود قرية بولات في مقاطعة خادم,و هي مدينة قديمة يتم ذكرها في الأدب بإسم أسترا,تقع في شمال غرب خادم,و تبعد عن خادم 17كم,تم التوصل إلى وجود سكان بها في العصور الهلنستية,البيزنطية,والرومانية,و نذكر هنا أهم الآثار في المدينة؛مقبرة كبيرة,كنيسة,و مبنى ضخم,و قد تمت أعمال الإنقاذ و التنظيف من قبل إدارة متحف قونية للآثار في الأعوام 1992,1993,1994.
المقبرة الكبيرة
تقع في جنوب المدينة,وجد بها العديد من المقابر و أجزاء التوابيت التي تعود إلى القرن ال3 بعد الميلاد,و بها نقوشات لرأس ثور,عناقيد العنب,رؤوس قنديل البحر,و شخصيات.
بوليتيفيريون
تقع في غرب المدينة,تم إنشاءها على منطقة مرتفعة,و تبقى منها جزء من كاوا فقط.
القصر السلجوقي
يقع في المشارف الشمالية للقلعة الداخلية حول قمة علاء الدين,و من المرجح أنه يعود إلى كيليتش اسلان,و قد تم إصلاحه و توسيعه في عهد علاء الدين قايقوبات الأول,تم بناءه من الهاون و الطين على شكل مربع مكون من طابقين,و قد تم تعزيزه لسته أضعاف من الطين و الحطام,و اليوم توجد أجزاء من الجدار متهالكة,و قد تم دعمه بمظلة من الخرسانة في عام 1961.
قصر قوباداباد
يقع على الساحل الجنوبي الغربي لبحيرة بيشاهير,و هي من المناطق القريبة لقرية هايران,تم إنشاءه من قبل السلطان السلجوقي علاء الدين قايقوبات الأول عام 1236,و هو قصر صيفي بحجم 35×50م,و قد تم نقل البلاطات و اللوحات التي وجدت في الحفريات التي تمت من قبل محمد أوندر و زكي أورال بين أعوام 1951-1953 إلى متحف الآثار البلاطية,و قد وجدت آثار مثل القصر,قلعة الفتاة,الترسانة,و الحمامات..إلخ,و تقع شرفة القصر على ساحل البحيرة و هي من بين الآثار التي تعود إلى القصر الذي يبلغ حجمه 35×50 م.
كهف يركوبرو
يقرب من مقاطعة خادم في محافظة قونية,و يقع في وادي جوكسو,و يتم الوصول للكهف عن طريق رحله ل 116كم من قرى قاياغازي-هابيبلار بواسطة طريق قونية-قارامان,بالإضافة إلى ذلك يمكن الوصول إلى وادي جوكسو الذي يوجد به الكهف عن طريق مرسين-سيليفكه,و طرق القرية مستقرة,يقع الكهف داخل حجر جيري طف,و هو من أجمل الكهوف الطبيعية في تركيا,يمتد الكهف الذي تشكل تحت الحجر الجيري الطف إلى 5000م على نهر جوكسو, يسحب الكهف المياه الغارقة,و يتدفق نهر جوكسو إلى جزء من مخرج الكهف,و الجزء الآخر يتكون من طبيعة ساحرة من شلالات و بحيرات زرقاء و عميقة تستمر إلى نهر جوكسو.
كهف بالاتيني
يقع في قونية على حدود بلدة تشامليك التابعة لمقاطعة بايشهير و على حدود مقاطعة ديرابوجاك,و يفصله عن طريق بايشهير- أوزوملو- ماناوجات 45كم,و يقع على طريق تشامليك و ديرابوجاك,و يمكن الوصول إليه بواسطة الطريق البري الذي يربط هاتين البلدتين,فهو يبعد عن تشامليك 5كم,وعن ديرابوجاك 6كم,و يقع في الشمال الغربي لكهوف كوروكيني و سولوين على بعد 3كم,يصل طوله إلى 1830م,و له مدخلين في المنبع و في المجرى,و قد تشكل مستوين مختلفين في الجزء العلوي له,و قد تغطى الفرع الحفري للطابق العلوي بالطين تماما,أما الطابق السفلي فهو يعرض المياه التي من الممكن تمرير الأقدام بها عندما تكون المياه قليلة,و يمكن المرور بها عندما يصل عمق المياه إلى 5م أو أكثر بإستخدام تقنية العبور أو بالقارب في3 مجموعات صغيرة,من الأشياء التي تستحق المشاهده فيه ترافرتيرن ,غرفة التمثال,و الدوامات العملاقة و غيرها من الأشياء الجميلة.
كهف كوروكيني
يتبع محافظة قونية و مقاطعة بايشهير,و يقع في جنوب غرب تشامليك و يبعد عنها 500م,و يمكن الوصول إليه بطريق مستقر,يبلغ طوله 1250م,و يمكن المرور بخليج أوزنسو في الكهف,و يخرج الماء من الكهف إلى وادي داغيرمن ثم يدخل إلى كهف داغيرمن,يمكن المرور به عن طريق القوارب أو تجربة المرور بين الصخور الضخمة التي تتخللها الشلالات,و يعتبر فصل الصيف و الخريف هم الأمثل لدخول الكهف,ففي أشهر الربيع تزيد مخاطر المياه المتدفقة,إمتصاص المياه,و الشلالات.
كهف سولوين(داغيرمن اني)
يتبع محافظة قونية و مقاطعة بايشهير,و يقع في جنوب غرب تشامليك و يبعد عنها 500م,و يمكن الوصول إليه بطريق مستقر,يبلغ طول خليج أوزونسو الخارج من كهف كوروكيني 100م,و يمكن الدخول في الكهف عبر المرور بين الصخور الضخمة التي تقع على طول وادي داغيرمن,بينما تتدفق الشلالات بين الصخور الضخمة هنا,يستمر الكهف  في العرض الكبير و الواسع,و يمكن الوصول إلى البحيرة الكبيرة في النهاية بعد 150م.
كهف ساقال توتان
يقرب من مقاطقة سيدي شاهير في محافظة قونية,و يمكن الوصول إليه بواسطة طريق سيدي شاهير,سليمانية,كويو-مورطاش,و يبلغ عمق الكهف 303م و هو كهف عمودي.
كهف سوسوز
يقع في قرية سوسوز في مقاطعة سيدي شاهير,و هو كهف نشط له مدخلان أحدهما أفقي و الآخر عمودي بهبوط 60م,و يبلغ طول الكهف حوالي 2000م,و قد لوحظ تدفق النهر تحت أرض الكهف,و يكون دخول الكهف خطرا في فصل الربيع على وجه الخصوص.
كهف تينازتبه
يقع على مسافة 35كم من سيدي شاهير على طريق قونيه-سيدي شاهير-ماناوجات,يبلغ طوله 1650م,ويبلغ عمقه 65م,و يقع على المنحدر الجنوبي الغربي لتينازتبه,يتكون من جزئين أحدهما حفري والآخر نشط,إذا تم دخول الجزء الحفري في فصل الربيع فيجب المرور في البحيرات الخمس بالقارب,أما في فصل الخريف فيمكن المرور به على الأقدام نظرا لإنخفاض مستوى الماء,و بعد آخر بحيره يتم النزول 30م و الوصول إلى الصالة الكبيرة,و في نهايتها نجد البحيرة.
كهف بينارباشي
يقع في منحدر جنوب غرب كيزيلوفا بوليسينين الذي يقع جنوب بحيرة بيشاهير,و يوجد طريق منفصل عن طريق بيشاهير-ديرابوجاك البري يصل من كيزيلوفا بوليسينين إلى قرية بينارباشي,وهو بالقرب من الكهف و القرية,و هو كهف أفقي يعززه صدع من الأحجار الجيرية كيرستاس,و يقع به منبع ضخم و بحيرات و دوامات فيصعب المرور في الكهف,و لذلك يصعب عمل الأبحاث به,كما انه غني جدا بتراكم الأحجار.
كهف دودن الكبير
يقع في مقاطعة ديرابوجاك في محافظة قونية,و يقع في الخليج الغربي لوادي كيمبوس في الكيلو 18 في اتجاه ديرابوجاك بعد طريق قونية-بيشاهير-ديرابوجاك,يتسع ل 1كم,و يبلغ طوله 15كم,و في فصل الربيع يتم تصريف مياه الجليد المذابه و خصوصا المياه القادمه من خليج أوزونسو مع مجرى فيض الله في وادي كيمبوس,و من هذه المجاري مجرى أتينباشيك الذي يتقابل مع نهر مانوجات مرورا بالكهف,و مع الأهمية السياحية للكهف,يحمل أيضا أهمية سبيولوجيكية,و يوجد المجرى على طول 714م كما توجد به  العديد من البحيرات و الدوامات العملاقة.
مجرى فيض الله
يقع بالقرب من مقاطعة ديرابوجاك في محافظة قونية,و يبلغ طوله 25كم,و يتميز بأنه مجرى نشط,و يقوم بتصريف مياه كيمبوس بولياسينين في فصول الربيع.
المباني
أ.العمارة المدنية
الخانات
خان زازادين
تم إنشاءه من قبل الوزير سعد الدين كوبيك وهو من الأمراء السلاجقة في عصر علاء الدين قايقوبات عام 633ه-1236م,تم إنشاءه على شكل ساحة و تم تأسيسه كمصيف و مشتى,يبلغ طوله 104م,و عرضه 62م,و قد تم إستخدام أحجار الجدران الخارجية في بعض الأجزاء من الآثار التي تعود إلى العصر الإسلامي,و يقع في منطقة توميك في الكيلو 25 على طريق قونية-أكساراي.

خان هوروزلو
تم إنشاءه كمشتى في عام 1248, و يوجد في الكيلو الثامن لطريق قونية-أكساراي.
خان قيزيلفيران
يقع على طريق قونية-بيشاهير,و يبعد عن قونية 44 كم,و قد تم تأسيسه ليكون مصيف و مشتى.
خان أوبروك
هو نموذج للخانات التي أسست على الطرق التجارية في عصر سلاجقة الأناضول,و يقع على الطريق الذي يربط بين قونية و أكساراي.
حمام السلطان
يقع في شارع لارينده,و هو تابع لكلية أطا,و يستمر في نشاطاته حتى يومنا هذا.
حمام المحكمة
يقع بين جامع شرف الدين و جامع شمس التبريزي,و هو ذو أهمية بالنسبة لشعبنا من حيث خصائصه التاريخية,و تستمر نشاطاته حتى يومنا هذا فيما يعرف (بالحمام التركي).
حمام ميرام
يقع في مخرج كوبري تاريخي في نزهة ميرام,,و تم تأسيسه في عهد  البشوات,و يجذب إهتمام السياح المحليين و الأجانب.
حمام الميدان
تم تأسيسه من قبل الأمير شرف الدين في عام 1329 في آقشاهير,و يقدم خدماته للزوار حتى يومنا هذا.
حمام أورتا
يقع في شارع جامع أولو في آقشاهير,و تم تأسيسه من قبل السلاجقة,و في عام 1900 قام فريد باشا محافظ قونية بعمل صيانة و ترميمات واسعة به,و يقع في جنوب جامع أولو القديم,وهو من آثار عصر كرمان أوغلو,و يستمر في تقديم خدماته بأقسام الحمام البارد,الساخن,و الساونا.
العمارة الدينية
جامع علاء الدين
هو أكبر و أقدم جامع في قونية من عصر سلاجقة الأناضول,تم إنشاءه على قمة علاء الدين المرتفعة في وسط المدينة,تم البدأ في بناءه في أواخر عصر السلطان السلجوقي ركن الدين مسعود,و تم إستكماله في عصر كيليتش اسلان الثاني (1156-1192),و تم الإنتهاء من بناءه و إفتتاحه من قبل السلطان علاء الدين قايقوبات في عام 1221,و تم إنشاءه على طراز العمارة الإسلامية,و كان مغطى بالأشجار و بالتراب,و بداخله اعمدة تشبه الغابات,و تتكون اعمدته من 41 حجر من المرمر الذي يعود إلى العصر البيزنطي و الكلاسيكي,و من الأجزاء المثيرة للإهتمام في الجامع هو المنبر,حيث يتشابك خشب الأبانوس في المنبر,و هو من أفضل نماذج صناعة الأخشاب في عصر السلاجقة,و تم عمله كتحفة أثرية من قبل أهلاتلي مينجم بيرتي عام 1155,يتزين المحراب بالبلاط,و امامه ساحه و قبة مغطاه بالبلاط المزين,و قد تفكك المحراب و القبة جزئيا.
جامع ابليكتشي
يقع في شارع علاء الدين,تم إنشاءه من قبل السلطان شمس الدين التينوبا عام 1201,و تم توسعته و تجديده من قبل سومونجو أبو بكر,و يعود تسميته (بجامع الخيط) وجوده في سوق الخيوط,و في عام 1960 تم إفتتاحه لأداء العبادات من جديد بعد أن كان يستخدم كمتحف للآثار الكلاسيكية 1951-1960.
جامع و كلية صاحب اطا
تم إنشاءه من قبل صاحب اطا و هو من وزراء الدولة السلجوقية بين أعوام 1258-1283,و يتكون من ضريح الجامع,نزل الدراويش,و الحمام,و قام المهندس المعماري عبدالله بن كيللوك بإنشاءه.
جامع و ضريح صدر الدين كونيفي
يقع في حي الشيخ صدر الدين بقونية,و تم إنشاءه عام 1274,و قد تم نقش إسم صدر الدين كونيفي على بوابة الدخول و هو من ملاطيا,و قد هاجر إلى قونية و استقر بها,و هو واحد من العلماء المشهورين في عصره,و قد تربى و تعلم على يد محي الدين ابن العربي,و قد تعلم علوم الحديث في نزل الدراويش في قونية,و قد ربطته محبة قوية بمولانا,و يوجد الضريح في الساحة في شرق الجامع,و هو النموذح الوحيد المتبقي للأضرحة المكشوفة في الهواء,و هو مماثل لقبور السلاجقة,وسطه مفتوح أيضا,و تغطى الأرضية بالرخام,كما يوجد مخروط خشبي على شكل قفص للجلوس على اسطوانة مربعة.
جامع و ضريح شمس التبريزي
يقع في حديقة شمس و هو يمثل مقبرة قديمة في شمال جامع شرف الدين,و قد تم توسعة المبنى الحالي عن طريق إبن عبد الرزاق الأمير اسحاق بيك عام 1510,يقال أن أول إنشاء له كان في القرن ال13,و لكن من غير المعروف من الذي قام بإنشاءه.

 

قونية  تأجير منازل للعطلات اليوميةقونية  فلل العطلاتقونية تأجير شقق من المالك مباشرةقونية  تأجير أكواخ قونية  تأجير أسبوعي للمنازل , قونية فلل خاصة وبمواقع مميزة

 

Yandex.Metrica