Bölge Ara

Elazığ

 

إيلازيغ

تقع في نقطة تقاطع الطرق التي تربط منطقة الأناضول الشرقية بالغرب,و يقع أهم نهر على حدودها و هو نهر الفرات و فروعه,و تقع بحيرة هازار التي تبلغ مساحتها 86 كم على بعد 30 م من مركز المحافظة,و تحيط المحافظة مجموعة من بحيرات السدود مثل كيبان,قاراقايا,قرالقيزي,و أوزلوجه,في الماضي كان يسودها مناخ قاري,و لكن السدود التي تم بناؤها قد جعلت منه مناخا معتدلا,و مع كون مركز المحافظة حديثا إلا أن تاريخ المنطقة يعد قديما من حيث الإستيطان,لذلك فإن تاريخ إيلازيغ الذي هو في حالة إستمرار يرتبط بتاريخ هاربوط.
تعد هاربوط و منطقتها من أكثر الأماكن في الأناضول قدما من حيث الإستيطان,في الواقع,يرجع السبب في وفرة الحيوانات البرية و البحرية و الملاجيء الصخرية الطبيعية في الهضبة الضخمة التي يرسمها نهر الفرات إلى وجودها على سهل رطب و خصب,و قد تم إستيطان المنطقة منذ العصر الحجري القديم (10,000 قبل الميلاد),و يمكن رؤية تاريخ إيلازيغ و منطقتها بوضوح من خلال لوحات الحيثيين المكتوبة,و في عام 2000 قبل الميلاد تم الإشارة إلى المنطقة بإسم إيشوفا,و قد حكمها الأورارطويون بين القرون 12و7 قبل الميلاد و كان مركزها فان (طوشبا).
و قد ظهرت المستوطنات الأورارطية في قلعة هاربوط,تل آلتينوفا نورشون,و قد تم وضع نقوش مسمارية في قلعة بالو,قاراقوتشان (باغين),و إيزولي (كوشساراي) أثناء حكم الأورارطويون,و بعد ذلك حكمها الميديون,الفرس,الروم,البيزنطيون,و العرب,و مع تحول حكم السلاجقة إلى الأناضول تمت أهم موقعة في الأراضي التركية الهاربوطية و هي موقعة ملاذجيرت,و في عام 1085 تم فتح هاربوط على يد تشوبوق بيه و تم تأسيس إمارة آل تشوبوق بها,و قد ظلت هاربوط محتفظة بهويتها كقلعة حصينة حتى سقطت في يد الأتراك,و أصبحت المدينة مترامية الأطراف على يد الأتراك.
لم يمض وقت طويل على إمارة آل تشوبوق,ففي عام 1110 سقطت هاربوط في يد آرتوكلو بيليك بيهرام و بدأ عصر آل آرتوك,و قد دخل بيليك غازي في حروب طويلة ضد الحملات الصليبية,و انتهت الأسرة الآرتوكية الحاكمة على يد علاء الدين قايقوباد الأول في عام 1234,و منذ ذلك التاريخ وقعت هاربوط تحت الحكم السلجوقي.
وبعد حرب كوسه داغ,خضعت هاربوط للإلهانيون في عام 1243,و في 1363 لآل دولكادير,و في 1465 للآقيونيون,و بعد حرب تشالديران وقعت في يد الحكم العثماني,كانت هاربوط مركزا للإستيطان في كل العصور التي مرت بها مع أخذ حالتها الجغرافية في الإعتبار,و في عام 1834 رأى رشيد محمد باشا إصلاح الولايات الشرقية,و أصبحت آجاوات ميزراسي التي تقع في الوادي مركزا,و تم نقل مركز ولاية إيلازيغ إلى هنا,كانت المدينة المنشأة حديثا ولاية,ثم أصبحت مركزا للولاية,ثم أصبحت جبهة تابعة لولاية دياربكر,ثم استقلت عام 1875,و في عام 1879 أصبحت ولاية من جديد,و في أواخر عصر الدولة العثمانية أصبحت مالاطيا و دارسيم تابعة لها,و في 1921 إنفصلت هاتين الجبهتين عنها.

 

إيلازيغ تأجير منازل للعطلات اليومية ,إيلازيغ فلل العطلات , إيلازيغ تأجير شقق من المالك مباشرةإيلازيغ  تأجير أكواخ ,إيلازيغ  تأجير أسبوعي للمنازل , إيلازيغ فلل خاصة وبمواقع مميزة

Elazığ 1Elazığ 2Elazığ AğınElazığ Baskil
 
Yandex.Metrica