Bölge Ara

 

ارزوروم (Erzurum Turkey)

 

 

مقاطعاتها: آشقاله, تشات, هينيس, هوراسان, ايليجا, ايسبير, قاراتشوبان, قارايازي, كوبروكوي, نارمان, اوتلو, اولور, باسينلار, بازاريولو, شينقايا, تيكمان, تورتوم, اوزوندره.


الجغرافيا: نظرا لوجود ارضروم في وسط و غرب تركيا,فهي من المحافظات التي تحتوي على مرتفعات كثيرة,تتشكل جبال ريزا التي تعد الإمتداد الشرقي لجبال شرق البحر الأسود,تحيط المحافظة من الشمال,و تشكل الحدود مع ريزا,و تصطف هذه الجبال بشكل منتظم و موازي للبحر الأسود,و هي عالية و غير سالكة,و تبلغ أعلى قمة بها 3937م,و هي قمة كاتشقار و قمة وارتشينيك,و تمتد من جبال دوملو بإتجاه الشرق و تصل إلى جبلين عاليين,جبل جوفرجين الذي يمتد بإتجاه تورتوم,و جبال كارجا بازاري التي تملأ الفراغ بين وادي باسينلار و مضيق جورجو,و تصل إلى جبال بالاندوكان التي تحيط ارضروم من جهة الشرق.


التاريخ:يعتقد أن ارضروم التي هي أكبر مدن الأناضول الشرقية قد تأسست في الأعوام 4900 قبل الميلاد,و قد حكمها العديد من الأقوام و الأمم المختلفة على مر العصور مثل؛اللأورارطويون,الكمريون,الإسكيتيون,الميديون,الفرس,البارتيون,الروم,الساسانيون,العرب,السلاجقة,البيزنطيون,المغول,الإلهانيون,و الصفويون,ثم فتحها العثمانيون في عام 1514 و حكموها حتى تأسيس الجمهورية التركية عام 1923.
و قد تم إجتماع الكونجرس في ارضروم في 23 يوليو 1919 لوضع أسس النضال الوطني,الوحدة الوطنية,و الإستقلال.تم تسميتها أول مرة بإسم ثيودوسيوبوليس و قد تم إضافتها إلى إمبراطور روما الشرقية(البيزنطي) ثيودوسيوس الثاني (408-450),و تأسست في نفس مكانها الحالي,و قد تم أخذها داخل حدود الإمبراطورية الرومانية في أواخر القرن ال4,و تأسست على يد قائد جيش (شارك) اناطوليوس في عام 415 بأمر من ثيودوسيوس,و وفقا لماتيوس الأورفلي فإن هذه المدينة كانت توجد في منطقة جارين في مكان قريب من منبع نهر الفرات (بيلازوري),و بعد وفاة ارمنياقوس حاكم المنطقة,تولت الحكم زوجته التي تسمى كالي,و بسبب تأسيسها للمدينة أطلق العرب عليها إسم كالي قاله (إحسان كالي),و كانت تعد بيلازوري كالي قاله المدينة الرابعة من بين المدن الأرمينية,و قد قبلت ارمينيا أن تكون واحدة من مدنها,و يقدم لنا علماء الجغرافيا المسلمون في القرن ال10 معلومات عن مدينة كالي قاله,أنه كان يتم هنا عمل أهم السلع المنزلية (السجاد),و قد سجلوا أنها أخذت إسمها من هذه المدينة,و اوضح كاتب "حدود العالمين" أنه وجد هذه المدينة قلعة حصينة,و أنها تحمي و تحرس البلاد من الغزاة القادمين من كل إتجاه,كما أوضح أنه كان يوجد الكثير من التجار في المدينة.

 

 

Yandex.Metrica