Bölge Ara

 

كارس (Kars Turkey)

 

 

تقع كارس في الشمال الشرقي لمنطقة الأناضول الشرقية,و هي محاطة بأرمينيا من الشرق,اغدير من الجنوب الشرقي,آغري من الجنوب,أرضروم من الغرب,و أرضاهان من الشمال,و هي محاصرة بالجبال الشاهقة,و بشكل عام يمكن رؤية هضبة واسعة متصدعة بشكل عميق مع مصادر المياه التي تمتد بإتجاه الشرق-الغرب,و تتشكل جبال قاباك,قيصير,و اقبابا في شمال المحافظة,و يتشكل في مقدمة الجبال في شرقها  جبل دومانلي بإرتفاع (2,699 م),و تقع في الجنوب إمتدادات جبال اراس و قاراصو,و نعرض المرتفعات الرئيسية في المحافظة و هي؛ جبل سبحان يقع في جنوب صاريقامش الذي يمتد بإتجاه تشاميازي (2,909 م),تل الله أكبر الذي يقع على جبل الله أكبر (3,120 م),جبل آغادفالر الذي يمتد بالقرب من وادي كارس (2,423 م),جبل هاجيخليل (2,366 م),جبل بورلوك الذي يقع شمال جبل هاجيخليل (2,450 م),جبل تارهان الذي يقع في الأقسام الجنوبية لوادي أرباتشاي (2,617 م),جبل قيصير الذي يقع بالقرب من بحيرة تشيلدير,جبل ياغليجا الذي يقع شمال شرق كارس (2,970 م),جبل آلاداغ الذي يقع في جنوب صاريقامش (3,134 م).


تتشكل السهول في الجزء الشرقي لهضاب أرضروم - كارس و التي تقع في الجزء المتوسط من المحافظة بإرتفاع بين 2000-2200 م,و تغطى المحافظة التي تحمل خصائص هضبة ضخمة 51% من مساحتها من الهضاب,19% من الوديان,30% من التلال و الجبال.
و تظهر كارس خصائص الزمن الرابع و أواخر الزمن الثالث,كما تظهر بنية البازلت,الانديسايت,و التربة الطينية,كما تغطى الأقسام الشمالية بالوديان التي لا تتوافق مع كونها ذات طبيعة بازلتية,و تحتوي المحافظة على تلال الحمم البركانية الخامدة,و قد تكونت الهضاب و الوديان نتيجة إنتشار الحمم و الرماد التي خرجت منها.
تعد وديان كارس مثالا لأجمل الوديان المرتفعة في تركيا,و تقع هذه الوديان في منخفض كبير ينحدر في إتجاه الشرق بين جبال الله أكبر و هضبة صاريقامش-كارس,و يعد وادي كارس من أوسع الوديان التي تقع في الأناضول الشرقية بمساحة 2,500 كم2.تقع هضاب كارس بين الوديان التي تصطف على طول وديان مصادر المياه و تنحدر في إتجاه وادي اراس,و يزيد إرتفاع و إتساع تلك الهضاب بالإتجاه من الشرق إلى الشمال الشرقي,و تغطى بطبقة حجر بركاني سميكة بإرتفاع يتفاوت بين 1500-2000 م,كما توجد بحيرات منخفضة و سهول صغيرة في الأقسام المموجة و الواسعة في تلك الهضاب,تبدأ هضاب كارس من جنوب صاريقامش و تمتد حتى وادي ارباتشاي في الشرق, و سهل باشجاديكلر في الشمال,و تغطى الهضاب بالغابات في الأقسام المنخفضة جنوب و شرق صاريقامش.يمر نهر اراس من محافظة كارس,يدخل من غرب المحافظة و يتوسع في منطقة قاغيزمان,ثم يندمج مع نهر اربا القادم من الشمال,و بعد أن يمر بوادي اغدير يخرج خارج الحدود التركية,و يوجد في كارس العديد من البحيرات الضخمة و المختلفة الأحجام,و على رأس هذه البحيرات بحيرة تشلدير (يمر جزء منها في محافظة أرضاهان),بحيرة آيجير,بحيرة كويوجوك,بحيرات تورنا,و بحيرة سد ياباي ارباتشاي,ترتفع عن سطح البحر 1.768م,و تبلغ مساحتها 9,442كم2,ويبلغ عدد سكانها 182,495 نسمه.تتمتع كارس بمناخ الهضبة الشاهقة حيث تقع في أبرد مناطق الأناضول الشرقية,شتاءها طويل و قاسي,و صيفها معتدل دافيء,و تعد هذه المنطقة أبرد مناطق تركيا,و يرجع السبب في ذلك إلى إصطفاف الجبال جنبا إلى جنب,و عدم وجود بحر يمتص الحرارة,و بسبب إرتفاعها,و يتجمع الهواء الثقيل في الكتلة الآسيوية الكبرى في فصل الشتاء,و يصل مركز الضغط العلي لسيبيريا إلى هناك.


يعتمد إقتصاد المحافظة على الزراعة و تربية الحيوانات,و على رأس المنتجات الزراعية بها؛الشعير,القمح,الجاودار,البيقية,الذرة,البصل,البطاطس,و بنجر السكر,و يتم إنتاج الفواكه و الخضراوات في الوديان,و يتم زراعة المشمش,البطيخ,التفاح,الشمام,البرقوق,و الكمثرى,كما يتم زراعة كميات صغيرة من الجوز,العنب,الخيار,الطماطم,و الملفوف,كما يتم تكاثر المواشي و الحيوانات,و يتم تربية خرفان مور كرمان و المعيز و لذلك يتم إنتاج الجبن و الزبدة,بالإضافة إلى شهرتها بصناعة البسطرمة و القاورمة,كما يتم صناعة الصوف و اللوف و النسيج,و إنتاج العسل.
تعد كارس من المدن التي تستطيع الحصول على دخلها بذاتها,و تشتهر كارس بمؤسسات اللحوم و الأسماك مؤسسة صناعة الألبان,منتجات غذاء الأطفال,و طعام الطيور,كما تشتهر إلى حد كبير بالصناعات الصغيرة,كما أنها غنية بالمصادر التي توجد تحت الأرض,يوجد في قاغيزمان الملح الصخري,أسبيست,و المنجنيز,و في صاريقامش البارليت,مصادر التجمعات الملحية,و المياه الفوارة.

 

 

Yandex.Metrica