Bölge Ara

Holiday in Van TURKEY

 

وان

 

 

تعتبر وان أكبر حوض مغلق في الأناضول,و هي مركز إستيطان نظرا للظروف المناخية الغنية و مصادر المياه الكثيرة التي تغذي أرضها في سواحل بحيرة وان,و لذلك فقد كانت مكانا لهيمنة الحضارات منذ العصور القديمة. 
و طبقا للأبحاث الأثرية فإن تاريخ وان يمتد حتى ما قبل التاريخ المكتوب حتى أوئل العصر النحاسي 5000-3000 قبل الميلاد,و قد تأسست أول دولة في تلك المنطقة قبل 2000 عاما من الميلاد و هي دولة هوريلارو بعد ذلك تم تأسيس دولة أورارطو و عاصمتها طوشبه (وان) قبل 900 عاما من الميلاد عن طريق الأقوام المحليين اللذين إستمروا في منطقة هوريلار,و قد إستمر حكم الأورارطويون حتى عام 612 قبل الميلاد و إمتد حكمهم إلى بلاد ما بين النهرين في جنوب وان,و تم تأسيس قلعة وان على يد الملك ساردوري في القرن التاسع قبل الميلاد,و عندما نظم اللآشوريون تدفقاتهم من بلاد ما بين النهرين إلى الأناضول في القرن ال7 قبل الميلاد و إستيلائهم على قلعة وان,إستمر الأورارطيون في وجودهم و أسسوا مدينة روساهينيلي (طوبراكقاله) بالقرب من طوشبه,و في عام 612 قبل الميلاد أسقط الميديون القادمون إلى الأناضول دولة أورارطو العظيمة.
لم يستطع الميديون بناء نظام إستيطاني في وان و تم القضاء عليهم على يد الفرس اللذين حكموا وان حتى عام 332 قبل الميلاد,ثم حكمها الإسكندر الأكبر حتى عام 129 قبل الميلاد ثم المقدونيون,ثم البارتيون حتى عام 88 قبل الميلاد.
و قد كانت وان سببا في الصراع الذي كان بين الرومان و الساسانيين,و بعد الساسانيون حكمها البيزنطيون حتى عام 395 قبل الميلاد.
أوقع الجيش الإسلامي الهزيمة بالبيزنطيين في عهد سيدنا عثمان و استولوا على وان عام 644 و حكمها الأمويون و العباسيون,ثم أسست الأقلية الأرمنية التي تعيش في منطقة وان مملكة لها و خضعت للإمبراطورية الإسلامية,و من أهم آثار الفن المسيحي كنيسة آقدمار التي تأسست على الجزيرة التي تحمل إسمها على يد الملك جاجيك بين الأعوام 915-921.
و مع البعثات الإستكشافية إلى الأناضول في عهد تشاغري بيه و النصر في معركة ملازجيرت 1071 استولى السلاجقة على وان و من بعدهم الأيوبيون,ثم حكمها القاراقويونيون عام 1230,و في ذلك التاريخ تم بناء جامع اولو على يد يوسف القاراقويوني,ثم استولى عليها الآقويونيون مع هزيمة القاراقويونيون مع اوزون حسن.
و في عهد السلطان سليمان القانوني فتح الجيش العثماني وان بعد هزيمة الدولة الصفوية في 1458,و قد نجح هذا الفتح مع إتفاقية آماسيا 1555,و قد بنى الأمراء خسرو باشا و قاياشلبيزاده كوتشي بيه جوامع تحمل أسماؤهم,و في نفس الزمن تم إعداد أثر بإسم "كتابي لغاتي وانكولو" على يد وانكولو محمد افندي.
و بعد النصف الثاني من القرن ال19 أسست القوى الإقتصادية من الأرمن جمعيات إحتلالية و بدأت بالتسليح بدعم من الروس,و في 1915 حدثت العديد من الحوادث و المذابح في القرى,و في نفس العام إستولى الروس على المدينة بدعم من الأرمن و أحرقوها و أجبروا سكانها العثمانيين على إخلاءها,و في عام 1981 عانت وان من فقدان السكان إلى حد كبير بسبب تدميرها,و تم إنشاء مدينة أخرى بدلا منها في مكانها الحالي.
و قد إنسحب الروس و الأرمن في الشرق أمام الحركة التركية التي بدأت بدعم من القبائل و تم إخراجهم تماما من الأناضول,و في 2 ابريل عام 1918 دخل الجيش التركي وان و تم تحريرها,و في 16 مارس 1921 تم التوقيع على إتفاقية مع الروس تقضي بالتنازل عن وان و بيتليس,و في 29 اكتوبر 1923 تم البدأ في أعمال البنية التحتية للمدينة التي تم تدميرها بسبب الحرب و تم إعادة إنشاءها من جديد على يد الدولة و بلدية وان.

 

 

 

Yandex.Metrica